حركة نستطيع تندد بالواقع المعيشي للمواطن في الفترة الراهنة

2:40 ص, الأحد, 18 أبريل 2021
حركة نستطيع تندد بالواقع المعيشي للمواطن في الفترة الراهنة

نددت حركة نستطيع السياسية بالارتفاع المذهل للأسعار وانعدام القدرة الشرائية للمواطنين كما جاء في بيان نشرته على صفحتها الرسمية مساء اليوم وجاء في البيان:

إيجاز صحفي

” المواطن يختنق ”

في ظل الارتفاع المذهل للأسعار و انعدام القدرة الشرائية للمواطنين، أصبحت الأسرة الموريتانية عاجزة أمام هذا الواقع المعيشي المزري، في ظل غياب تام لأي تدخل حكومي حقيقي وجاد، ما زالت الشكلانية و الدعاية الإعلامية هي السمة البارزة في تحرك القطاعات الحكومية.

إننا في حركة نستطيع نحمل النظام الحالي المسؤولية التامة عن هذا الواقع المعيشي الصعب، وكذلك القوى السياسية الوطنية و على رأسها “معارضة الأمس” التي تخلت عن مسؤولياتها اتجاه الشعب المطحون وانشغلت في الجري نحو سراب الحوار الذي لن يعدو كونه تسويات سياسية مؤقتة. إننا في حركة #نستطيع نسجل ما يلي :
1- مطالبتنا بالتدخل الفوري من لدن السلطات من أجل تخفيض الأسعار وضبط الأسواق.
2- دعوتنا لكافة القوى الوطنية إلى تشكيل جبهة اجتماعية تحمل المطالب التي تهم المواطن و تعنيه
3- تأكيدنا على أن أي حوار وطني لا يهدف لإيجاد حلول حقيقية لمشاكل الوطن والمواطنين سيكون مصيره الفشل كسابقيه.

أمانة الإعلام والعلاقات الخارجية