مجلة اقتصادية تعد تقريرا مفصلا عن فرص الاستثمار في منطقة نواذيبو الحرة “التقرير كاملا”

6:25 ص, الثلاثاء, 21 ديسمبر 2021
مجلة اقتصادية تعد تقريرا مفصلا عن فرص الاستثمار في منطقة نواذيبو الحرة “التقرير كاملا”

(أصوات موريتانيا): أصدرت مجلة الاقتصاد والاعمال العربية تقريرا مفصلا عن واقع وآفاق الاستثمار في موريتانيا وخاصة في سلطة منطقة نواذيبو الحرة التي تعد رافعة تنموية في البلد ينتظر أن يكون لها  مردود كبير على البلد والمنطقة عموما في الأمدين القريب والمتوسط ،

وجاء التقرير في أربع صفحات استهلت بمقابلة وتصريح من رئيس سلطة منطقة نواذيبو الحرة محمد عالي ولد سيدي محمد، قبل أن يتعمق التقرير في مفاصل منطقة نواذيبو الحرة، وفي ما يلي التقرير كاملا:

«إن منطقة انواذيبو الحرة لم تعد مشروعا بسيطا للنهوض بالمنطقة وعصرنتها، وإنما هي مشروع لتطوير منطقة استقطاب متميزة ومتعددة القطاعات»، هكذا يلخص رئيس سلطة منطقة انواذيبو الحرة محمد عالي ولد سيد محمد الأهداف الكامنة من تأسيسها والتوجهات العامة التي تعتمدها.

من بعض أولويات المنطقة الحرة، خلق فرص العمل، وتحسين وضعية الميزان التجاري من خلال استقطاب النقد الأجنبي وزيادة الصادرات. كما إنها تساهم في الرفع من مستويات اليد العاملة، وتشجع النمو واستقطاب التكنولوجيا، بالإضافة إلى مساهمتها في الحد من هجرة القوى العاملة. هذه المعطيات تطرح السؤال حول الخطوط العريضة لاستراتيجية المنطقة الحرة بانواذيبو التي تم إنشاؤها مطلع العام 2013، و أهم التحديات التي تواجهها.

رئيس السلطة منطقة انواذيبو الحرة محمد عالي ولد سيد محمد

منطقة انواذيبو الحرة: قبلة استثمارية بحوافز استثنائية

بحكم وجودها في منطقة مفصلية بين بلدان

المغرب العربي وأفريقيا جنوب الصحراء ووجودها على مفترق الطرق البحرية والتجارية، تنعم منطقة انواذيبو بموقع مناسب جدا على خارطة المبادلات التجارية الدولية. وعلى هذا الأساس، فإن المحاور التجارية الرئيسية الواقعة على سواحلها هي التي تربط بين أوروبا وجنوب القارة الأميركية وبين أوروبا وغرب القارة الأفريقية

المزايا الاقتصادية

بالنظر إلى أهمية وحيوية هذا الموقع الاستراتيجي وقربه من الثروات المعدنية والسمكية الكبيرة ومناخه المساعد في استغلال المقدرات الكبيرة، يوفر خليج انواذيبو حزمة من المزايا الاقتصادية الرئيسية يعززها وجود منطقة حرة ومشروع ميناء المياه العميقة

وسيكون لهذا الأخير تأثير مضاعف لكونه يربط داخل البلاد، كما أنه سيلعب في المستقبل دورة حاسما كمنصة لوجيستية في خدمة موريتانيا تربط في الوقت نفسه البلدان المجاورة بما في ذلك بلدان غرب أفريقيا

وكما هو معلوم، يضم خليج انواذيبو مواني متخصصة في المعادن والمنتجات النفطية والتجارة والصيد البحرى. وفي الوقت الحالي يحتل مركزا مؤثرا في حركة التبادل والأنشطة التي تعد محركا للاقتصاد المحلي: الصيد البحري والمعادن

يتمثل الهدف الرئيسي لسلطة المنطقة الحرة في انواذيبو في تعزيز تنمية المنطقة الحرة من خلال استقطاب المستثمرين وضمان بيئة أعمال مؤاتية. ولهذه الغاية، فقد أنشأت السلطة شباكا موحدا يتمثل دوره الرئيسي في تسهيل إجراءات الاستثمار ودعم المستثمرين في جميع مراحل تأسيس المؤسسات وإنجاز المشاريع

يستقبل الشباك الموحد طلبات المستثمرين الراغبين في الاستفادة من مزايا نظام المنطقة الحرة،

ويضمن أيضا، بالتنسيق مع الإدارات والمؤسسات العامة والخاصة المعنية، تنفيذ أحكام الموافقة وذالك في أجل لا يتعدى 48 ساعة.

منطقة حرة جذابة

يمكن اعتبار الإطار القانوني والمؤسسي للمنطقة الحرة في انواذيبو من الأكثر تحفيزا في العالم. إذ تخضع سلطة منطقة انواذيبو الحرة لرئاسة الجمهورية مباشرة، وهو واقع يكرس عزم السلطات العمومية في أعلى مستوياتها على ضمان توفير الشروط الملائمة لتعزيز مناخ الاستثمار وتكريس حوافز جذابة

وبالإضافة إلى الحوافز الرئيسية التي تتمتع بها منطقة انواذيبو الحرة، فإنها تضم كذلك على مركز تنظيم مستقلا يتعهد بضمان الشفافية والإنصاف لصالح مختلف المهتمين ممن ينشطون في المنطقة، حيث يعد هذا المركز هيئة مستقلة يلجأ إليها المستثمرون لتقديم طعونهم بكل سهلة

الحوافز الرئيسية

تقدم منطقة انواذيبو الحرة حزمة من الحوافز الاستثنائية في سياق توفير بيئة أعمال مناسبة وتعزيز مناخ الاستثمار من بينها:

– ضمان ثبات شروط الجباية لمدة 20 عاما واستقرار مناخ الأعمال

– الضريبة على الأرباح الصناعية والتجارية

. الإعفاء لغاية السنة الجبائية السابعة (مشمولة) التي تلي قيد واعتماد المؤسسة (نسبة صفرية).

. نسبة جباية مخفضة تبلغ 7 في المئة ما بين السنتين الثامنة والخامس عشرة (مشمولة).

. نسبة مطابقة للقانون العام تبلغ 25 في المئة اعتبارا من السنة 16

. الضريبة على الأجور والرواتب: بالنسبة للعمال والأجانب العاملين في مؤسسات ذات أولوية واعتماد سقف نسبته 20 في المئة كضريبة على الرواتب والأجور

– الجباية المحلية: تبقي المؤسسات المعتمدة خاضعة للرسوم والضرائب المحلية

. الولوج إلى العقارات:

تتوفر سلطة المنطقة الحرة على احتياطي عقاري يتألف من المجال العمومي والخصوصي للدولة ويرمي هذا الاحتياطي العقاري إلى تطوير وإقامة

مناطق للأنشطة والبنى الأساسية الداعمة.

  • نظام الصرف:

نظام الصرف المعمول به بالنسبة للمؤسسات المعتمدة نظام استثنائي غير خاضع لنظام الصرف العام (حرية نقل الأموال إلى الخارج، المحافظة على العملات في حسابات مفتوحة في مصارف أجنبية)

. واردات المنطقة الحرة من السلع تأتي من الخارج أو من الإقليم الجمركي الموريتاني وتعفى من جميع الحقوق والرسوم والإتاوات لدى الاستيراد وكذلك من جميع الحقوق والإتاوات والرسوم والضرائب بما فيها الضريبة على القيمة المضافة والمقبوضة على أساس عمليات الاستيراد ومراقبة البضائع. بعض المنتجات ذات الأولوية معفاة من هذا الامتياز

. صادرات البضائع والمنتجات المتأتية من المنطقة الحرة لا تخضع لأي من الحقوق والرسوم الجمركية لدى التصدير

. تكييف الإطار القانوني للمنطقة في الشراكات بين القطاعين العام والخاص مع مجموعة من المشاريع ذات أولوية للمستثمرين الخصوصيين

المشاريع الهيكلية في المنطقة

ميناء المياه العميقة

يمثل مشروع بناء ميناء المياه العميقة في منطقة انواذيبو الحرة العمود الفقرى والهيكل الداعم للمنطقة وحتى لموريتانيا بأكملها وكذلك لكافة البلدان المجاورة، إذ يربط هذا الميناء بين أوروبا وأميركا وأفريقيا وسيعزز الموقع الاستراتيجي للمنطقة ولموريتانيا

إن وجود ميناء مياه عميقة من شأنه أن يساهم في خلق فرص جديدة في قطاع النقل البحري، سواء تعلق الأمر بإمداد موريتانيا أو بالمشاركة في حركة النقل من وإلى الدول المجاورة وعلى وجه الخصوص عندما تباشر البنى التحتية الجديدة التي تربط الميناء بباقي أجزاء المنطقة عملها.

كما إن مناخ الأعمال المناسب جدا والذي تساهم فيه المنطقة الحرة لا يمكن أن يؤتي ثماره في غياب ميناء مياه عميقة وجاذب لحركة التجارة البحرية. ويتوقع أن يزيد حجم هذه التجارة بشكل ملحوظ بتأثره بمشاريع تم تطويرها تحت لواء الميناء (تطوير منطقة استقطاب الصيد البحري، البنى الأساسية الحضرية، الخ) ووجود العديد من الأنشطة التي تجذبها التسهيلات المتاحة وكذا البنى الأساسية الجديدة

سيتوفر الميناء على رصيف للحاويات مع مركزين على الرصيف (ما مجموعه 700 متر) وعلى رصيف متعدد الوظائف (ما مجموعه 600 متر) بما في ذلك حركة السحب بواسطة السفن خاصة

وسيصمم ميناء الحاويات لاستقبال تجهيزات لمناولة الأثقال في الرصيف وفي ساحة التخزين اعتمادا على رافعات لرص الحاويات، أما وسائل المناولة في الرصيف المتعدد الوظائف فمن الممكن أن تكون متنقلة رافعات على الأرصفة، عربات

مكن استكمال هذه البنى الأساسية بواسطة ساحات لتخزين البضائع واستصلاح مناطق واسعة خلف الأرصفة. وستكون ذات أبعاد كافية لمواجهة جميع الاحتمالات المتعلقة بحركة النقل على المدى الطويل، وسيتم كذلك ضمان الربط بشبكة النقل البري وبالسكك الحديد

  • قطب تنافسي للصيد البحري

إقامة قطب تنافسي للصيد البحري بدعم من مجموعة البنك الدولي هدفه تثمين وتحويل الأسماك الموريتانية في المنشآت البرية طبقا للمعايير الدولية للحصول على علامة الجودة «صنع في انواذيبو»، وذلك تماشيا مع الأهداف الوطنية الرامية إلى إسناد استغلال هذه الموارد إلى مستثمرين يتولون معالجة وتحويل منتجات الصيد البحري بهدف تحقيق قيمة مضافة للمنتجات البحرية

المطار الدولي الجديد

تستدعى زيادة الحركة الجوية المتوقعة خلال السنوات المقبلة سواء على مستوى نقل الركاب او البضائع بالنسبة لموريتانيا ولكافة البلدان المجاورة تحويل موقع المطار الحالي الذي يشكل حاجزا بين المدينة وشاطئ البحر والذي يغطي مساحات ذات قيمة هائلة تقع في وسط مدينة انواذيبو

وأعدت سلطة منطقة انواذيبو الحرة دراسة متكاملة ومعمقة للمطار الدولي الجديد الذي سيمكن من تحقيق مهمة أهداف ومحفزة تمكن من استغلال مساحة الأرض الهائلة الحالية في وسط المدينة. كما ستساعد على

مسايرة نسق تطور الركاب والبضائع التي سيسفر عنها حتما تطور المنطقة وموريتانيا كقبلة للاستثمارات.

المطار الدولي الجديد ذو الطابع التجاري للتصدير الوفا يتوفر على:

. مسار 3 كلم قابل للتمديد، بعرض 45 مترا |

. صالة تتسع لنحو 100 ألف مسافر سنويا على مساحة 6 آلاف متر مربع قابلة للتوسيع حتى نحو 10 الاف متر مربع

.محطة الشحن

 

وجهة للتنمية السياحية

تتمتع منطقة انواذيبو الحرة بمحيط ايكولوجي فريد من نوعه ومن مجموعة مواقع تعتبر كمحميات طبيعية تحتوي على أنواع متعددة من الطيور وعجول البحر في الرأس الأبيض وأسراب من الطيور المهاجرة في حوض آركين

يمتد القطب السياحي على مساحة واسعة تغطى نحو 145 هكتارا، تمت تهيئتها على مستوى منطقة كبانو، في خليج ينفرد بمناظرة الخلابة. كما تم مد طريق كورنيش بطول عشرة كيلومترات وربط المنطقة بالمرافق العمومية الأساسية

هذا، وقد ارتفعت الطاقات الاستيعابية للفنادق في انواذيبو، وعبرت شركات عالمية مشغلة رغبتها بالتواجد في المنطقة. كما إن بناء مطار دولي جديد في المدينة من شأنه أن يساهم في تعزيز ديناميكية التنمية السياحية على نطاق واسع وفي الوقت نفسه، هناك مشاريع مستقبلية جديدة ذات أولوية في المنطقة هي:

. بناء مستودع للتصدير في مطار انواذيبو الدولي وفقا للمعايير الدولية المطبقة على المنتجات الغذائية.

. الصرف الصحي من خلال تطوير وبناء وتشغيل محطة معالجة مياه الصرف الصحي وشبكة الصرف الصحي في مدينة انواذيبو

. إنشاء وتشغيل محطة لتحلية مياه البحر للاستخدام الصناعي والتجاري.

. تطوير القطب السياحي لاستقبال السياحة الترفيهية البيئية.

وعلى خط مواز، وانطلاقا من مبدأ إنه لا يمكن للمنطقة الحرة تحقيق الأهداف المنشودة آنفة الذكر من دون عمالة تستجيب لمتطلبات السوق الوطنية والدولية في ما يتعلق بالتكوين والخبرة، فقد جرى وضع برنامج في المديين القصير والمتوسط، ستمكن من توفير يد عاملة وطنية مدربة وذات قدرات عالية في مجالات شتی.

في هذا الصدد، وبالشراكة مع قطاعات الصيد والتكوين المهني، تمكنت سلطة منطقة انواذيبو الحرة خلال العام الحالي من تدريب والارتقاء بقدرات أكثر من 1300 شخص من قطاع الصيد في مجالات عدة جرى تحديدها بالتعاون مع المستثمرين والشركاء.

“مجلة الاقتصاد والاعمال العربية”