وزير الصحة يتسلم هدية معتبرة من لقاح جونسون اند جونسون

8:49 م, السبت, 21 أغسطس 2021
وزير الصحة يتسلم هدية معتبرة من لقاح جونسون اند جونسون

 

أصوات موريتانيا (نواكشوط)- تسلم وزير الصحة الموريتانية السيد سيدي ولد الزحاف صباح اليوم بمطار ام التونسي الدولي شحنة جديدة من لقاح جونسون اند جونسون تقدر ب 108 آلاف جرعة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا وذلك في إطار تمويل مشترك ما بين الدولة الموريتانية والبنك الدولي عن طريق مبادرة الإتحاد الإفريقي للولوج إلى لقاحات كوفيد-19 و للتخفيف من تداعيات الفيروس
وأعرب وزير الصحة بهذه المناسبة عن أمتنانه لكل الشركاء في إطار مبادرة الإتحاد الإفريقي، وعلى وجه الخصوص البنك الدولي الذي ساهم في تمويل هذه الشحنة من اللقاحات كما شكر منظمات الأمم المتحدة وخاصة اليونسيف التي تتولى الجانب اللوجستي في إيصال هذه اللقاحات.

وأضاف أن هذه فرصة لتوجيه رسالة للمواطنين بأن اقتناء اللقاحات سيستمر على مراحل بإعتبار انها غير متوفرة بما فيه الكفاية على المستوى الدولي وبالتالي يتم اقتنائها عن طريق شحنات كهذه، مؤكدا على أن الحكومة قررت أن تتواصل عملية التلقيح بشكل روتيني ومستمر، مضيفا أن حملات التلقيح ستقام كل ما تم الحصول على كميات معتبرة من اللقاحات.

وأشار إلى أن هناك شحنة منتظرة من لقاح “سترازينكا” في الأيام المقبلة، ستعمل الوزارة على حملة جديدة لإيصال الجرعة الثانية منها للمواطنين الذين اخذوا الجرعة الأولى.

ونوه معالي وزير الصحة بنجاح الحملة التي عرفتها البلاد في الأيام الماضية، وقد تبين خلالها أن المواطنين أصبح لديهم وعي تام بضرورة التلقيح لمواجهة الجائحة.

وأشاد الوزير بجهود أعضاء الحكومة الذين انخرطوا في حملة التحسيس بالإضافة إلى جميع القوي الحية في المجتمع، مما أعطى نتائج مرضية مشيرا إلى أن حملة التلقيح ستتواصل حتي نصل إلى الهدف المنشود وهو تلقيح 2600000 شخصا مما سيسمح بالحد من الوفيات والحالات الحرجة للوباء وسيوقف وتيرة أنتشار الفيروس.

وبدوره أشاد المنسق المقيم لبرنامج الأمم المتحدة في موريتانيا السيد آنتوني كواكي اهميغ بالجهود المتواصلة التي تقوم بها السلطات الموريتانية للتصدي للمشاكل الإقتصادية والإجتماعية والثقافية التي قد يعاني منها المواطن وبالإجراءات التي أتخذتها لمكافحة وباء كوفيد-19.

واعتبر المنسق المقيم لبرنامج الأمم المتحدة في موريتانيا ان جهود موريتانيا ضمن التعاون الإفريقي كانت لها نتائج قيمة مكنتها من السير بخطى ثابة وفي الإتجاه الصحيح لمكافحة جائحة كوفيد-19.