تكوين 1100 من الفاعلين الاقتصاديين في قطاع الصيد بحضور وزير الصيد والاقتصاد البحري ووزير التشغيل والتكوين المهني

8:35 م, الأثنين, 28 يونيو 2021
تكوين 1100 من الفاعلين الاقتصاديين في قطاع الصيد بحضور وزير الصيد والاقتصاد البحري ووزير التشغيل والتكوين المهني

أصوات موريتانيا (نواذيبو)- أطلقت سلطة منطقة انواذيبو الحرة ظهر اليوم الاثنين برنامجا تكوينيا لصالح 1100 من الفاعلين الاقتصاديين في قطاع الصيد بانواذيبو وذالك في اطار قطب الصيد البحري التنافسي المستديم الذي يأتي ثمرة للتعاون مع مجموعة البنك الدولي .ويهدف هذا التكوين الى خلق يد عاملة تملك كل المؤهلات الضرورية لتطوير المنتوج السمكي اضافة الى وضع علامة تجارية -صنع في منطقة انواذيبو الحرة – على منتجاتنا السمكية ترمز إلى مكان الصناعة لتتحقق بذلك المنافسة في الأسواق المحلية والعالمية .ويتمحور هذا التكوين حول مجالات التحويل والمعالجة والجودة وسلامة المنتوج ومجال مقاولة السماكين .وأكد رئيس سلطة منطقة انواذيبو الحرة السيد: محمد عالي ولد سيدي محمد أهمية هذا التكوين الذي يدخل في صميم برنامج تعهداتي لفخامة رئيس الجمهورية السيد: محمد ولد الشيخ الغزواني لما فيه من نتائج إيجابية على خلق فرص العمل وتحسين خبرات العمال المهنية من أجل دفع عجلة التنمية في البلد عموما وخاصة منطقة انواذيبو الحرة التي يراد لها أن تكون قطبا تنمويا منافسا في مجال الصيد البحري .وأوضح رئيس المنطقة الحرة أن قطب الصيد التنافسي في منطقة انواذيبو الحرة عمل منذ انشائه على تشخيص الاختلالات وتوفير الحلول المناسبة لتجاوز اشكالية ضعف منتوجنا البحري وذلك من خلال وضع استراتيجية لبناء قدرة تنافسية في صيد الأسماك بانواذيبو والذي يعتبر دعامة أساسية في الاستراتيجية الوطنية لتسريع وتيرة النمو والرفاه المشترك .واستعرض رئيس سلطة منطقة انواذيبو الحرة الجهود المبذولة لبلوغ هذه الأهداف والمتمثلة اساسا في تنمية قدرات الفاعلين الاقتصاديين في القطاع وإعداد مخطط التكوين والمساعدة التقنية المندمجة الرامية الى دعم قدرات مختلف الفاعلين في مجال الصيد داخل منطقة انواذيبو الحرة من اجل دمج الشرائح الهشة وتحديد المجموعات المستهدفة التي يمثل الجانب النسوي منها 50% وتحقيق أفضل أثرٍ اقتصادي لقطب التنافسية في مجال الصيد.وكان منسق مشروع قطب التنمية البحرية السيد: أشريف حماه الله قد تحدث وأكد أن هذا التكوين يشمل النساء العاملات في مجال مصانع الأسماك، ومسؤولي الجودة في المصانع اضافة الى مجمعي وبائعي الأسماك وعمال التبريد في المصانع وملاك المصانع والمؤسسات السمكية .وأضاف أن هذه التظاهرة ماكانت لتتحقق لولا الجهد الذي قامت به سلطة منطقة انواذيبو الحرة بالتعاون مع مجموعة البنك الدولي عبر انشاء تصور وبرنامج طموح يهدف إلى انشاء قطب تنموي بحري مستدام بانواذيبو والذي لايمكن أن يتحقق إلا بتثمين رأس المال البشري عبر وضع استراتيجيات متكاملة .جرى انطلاق هذه التظاهرة بحضور وزير الصيد والاقتصاد البحري السيد أدي ولد الزين ووزير التشغيل والتكوين المهني السيد:الطالب ولد سيد احمد ووالي داخلت انواذيبو السيد: يحي ولد الشيخ محمد فال والامين العام لسلطة منطقة انواذيبو الحرة والمنتخبين وقادة التشكيلات العسكرية والأمنية اضافة الى مدراء المؤسسات الاقتصادية في المدينة .