ضبط كمية معتبرة من الحشيش الهندي بعد اختراق ومتابعة من الشرطة

9:03 م, الجمعة, 25 يونيو 2021
ضبط كمية معتبرة من الحشيش الهندي بعد اختراق ومتابعة من الشرطة

أصوات موريتانيا ( نواكشوط)– تمكن المكتب الوطني لمكافحة المخدرات والمواد ذات التأثير النفسي من ضبط كمية من الحشيش الهندي تقدر ب 1100 كلغ في نواكشوط
وذكر وكيل الجمهورية في ولاية نواكشوط الغربية الفاضي احمد عبد الله المصطفى في نقطة صحفية عقدها اليوم أن العملية تمت بجهود الشرطة الوطنية التي مكنت من اختراق نوعي للعصابة التي كانت تقف وراء إدخال هذه الكمية من السموم إلى أرض الوطن والحيلولة دون توزيعها داخل البلاد
وأكد أن حجز هذه الكمية المعتبرة من السموم كان ثمرة لعملية اختراق نوعية مكنت من اختراق العصابة التي كانت تقف وراء العملية والإحاطة بجميع جوانبها قبل السيطرة على الكمية المذكورة وتحييدها.

وأوضح أن هذه النقطة الصحفية تدخل في إطار مواكبة النيابة العامة لعملية الضبطية القضائية طبقا لتوجيهات معالي وزير العدل والسيد المدعي العام، للحديث عن واقعة ضبط كميات من المخدرات في انواكشوط الغربية قامت به الشرطة الوطنية ضد العصابات النشطة في مجال بيع وترويج المخدرات وإدخالها في بلادنا.

وأضاف أن عملية الاختراق بدأت منذ رمضان الماضي، حيث تم توقيف عنصر من العصابة المنظمة تنظيما جيدا، حين تم الحصول على معلومات عن إدخال شحنة من المخدرات إلى البلاد، واستمر تتبع هذه الشحنة لمعرفة الطريق التي سلكته وفي الأيام الأخيرة بعد تحريات طويلة ومعقدة في بعض الأحيان واختراق مركز تم توقيف الشخص المسؤول عن التخزين في هذه العصابة، ومع تعميق البحث معه تمت السيطرة على مخزن أولي يحتوي على 357 كلغ من الحشيش وبعد مواصلة البحث تم ضبط المخزن الرئيسي الذي يضم أزيد من 750 كلغ من نفس المادة ليكون ماتم ضبطه حتى الآن في إطار هذه العملية النوعية أزيد من 1100 كلغ تقريبا من الحشيش الهندي.

وأضاف أن هذه الكمية هي بالضبط الشحنة التي كانت تتوفر معلومات عن دخولها إلى بلادنا وبالتالي يكون هذا التتبع الذي استمر لعدة أشهر قد مكن من الحيلولة دون توزيع هذه الشحنة الكبيرة من السموم داخل البلاد، مشرا إلى أن العصابة الإجرامية التي كانت تدير هذه العملية لما لاحظت يقظة أجهزة الأمن الوطنية جمدت عملية التوزيع في انتظار وجود الفرصة حتى تمت السيطرة عليها مؤخرا.

نقلا عن الوكالة الموريتانية للأنباء بتصرف