اجتماع اللجنة المشتركة بين موريتانييا والسنغال لإنتاج الغاز بنواكشوط

7:39 ص, السبت, 24 أبريل 2021
اجتماع اللجنة المشتركة بين موريتانييا والسنغال لإنتاج الغاز بنواكشوط

اصوات موريتانييا (نواكشوط)- عقدت اللجنة اللجنة المشتركة لمتابعة انتاج الغاز السلحفاة “آحميم الكبير” بنواكشوط صباح اليوم الجمعة تحت رئاسة وزير البترول والمعادن والطاقة السيد عبد السلام ولد محمد صالح وبمعية وزيرة البترول والطاقات السينغالية السيدة صوفي كلاديما وبحضور ممثلين عن الشركات المتعهدة للمشروع BP وكوسموس إينرجي،
ودرس المجتمعون أوجه التعاون المتعلقة بتقدم تنفيذ أشغال المشروع في ظل تسجيل نسبة تنفيذ وصلت إلى 60%. كما توصلت اللجنة إلى اتخاذ قرارات من شأنها تسهيل إجراءات تمويل المنصة العائمة وتحديد الخيارات الأفضل فيما يتعلق بالمرحلتين الأولى والثانية للمشروع وضمان مردودية أمثل للدولتين في إطار مقاربة رابح – رابح تضمن مصالح الجميع.
وأوضح الوزير الموريتاني في كلمته أن حماية المنشآت العائمة للمشروع تعتبر مسألة سيادية تعود مسؤوليتها لفرق البحرية لكلتي الدولتين. وتبعا لذلك، تم تسجيل الارتياح بخصوص المقترح القاضي بتوقيع اتفاق ثلاثي الأطراف بين البحريتين الموريتانية والسنغالية من جهة وشركة BP من جهة أخرى.

وفي مجال ترقية الانعكاسات الإيجابية للمشروع، أوصى أعضاء اللجنة بضرورة تطوير المحتوى المحلي بالشراكة مع شركة BP قصد تعزيز قدرات القطاع الخاص الوطني وخلق اقتصاد وطني مرتبط بالنفط والغاز وتطوير برامج التكوين ونقل الخبرات.

وفي الأخير، أشاد الوزيران بالدور الذي تقوم به كل من BP وكوسموس إنيرجي في الدفع بالمشروع نحو تحقيق أهدافه بالرغم من تقلبات السوق العالمي للطاقة وضبابية الرؤية نتيجة تراجع الطلب والتأثيرات السلبية لجائحة كوفيد_19 ، ودعوا الجميع لمضاعفة الجهود لضمان بدء إنتاج الغاز في أفق 2023.