القاسم ولد بلالي العمدة الذي يعنف النساء

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 5 أغسطس 2019 - 1:22 مساءً
القاسم ولد بلالي العمدة الذي يعنف النساء

(أصوات موريتانيا)  انتخب القاسم ولد بلالي عمدة لبلدية نواذيبو في الخامس عشر من شهر أكتوبر 2018 وبدأ وعوده في حل مشاكل سكان نواذيبو -حتى التي كانت تعني بلدية نواذيبو ولم تعد مسؤولة عن حلها- عبر إثارتها في أوقاتها كالنظافة وغيرها، إضافة إلى اهتمام كبير بالصحة القاعدية وصيانة المدارس الإبتدائية ،والشباب ،والمجتمع المدني، كما أكد أنه سيأتي بالمساعدات الأوروبية وخاصة الإسبانية منها .

ولد بلالي لم يكتفي بذلك بل أكد أنه سيغير المدينة في فترة تتراوح ما بين ستة إلى عشرة أشهر.. ومرت عشرة أشهر ولم يتغير شيء بل زاد الوضع سوء فالمدارس مازالت متهالكة والشباب لم تتم العناية به بالشكل اللائق وكذلك المرأة والمجتمع المدني لا بل العكس ، حيث قام عمدة نواذيبو بتوجيه إهانات إلى المرأة والشباب والمجتمع المدني .

كانت  بداية تلك الإهانات حين قامت  سيدة بزيارته في بيته لتهنئه بالفوز في الانتخابات وهي “فنانة مشهورة” قالت في تسجيل صوتي لها أنه عنفها بقوة وطردها بشكل مهين، توالت إهانات العمدة المتكررة للنساء وذلك خلال اجتماع لعمال البلدية بعد أيام من تنصيبه كعمدة ، حيث طرد سيدة أخرى من الإجتماع مخاطبا إياها (أصمتي أخرجوها من هنا…).

وكانت آخر إهانات العمدة القاسم ولد بلالي للنساء في الانتخابات الرئاسية الموريتانية الأخيرة (يونيو2019) حيث قام بتعنيف إحدى السيدات بقوة أمام أحد مراكز الإقتراع وعلى مرآى جموع من الناس ، استطاع مدونون توثيق الحادثة بالصوت والصورة خاصة لحظة التعنيف والتي لاقت استهجانا كبيرا على وسائل التواصل الإجتماعي  وخاصة الفيس بوك والواتساب.

لم يكتفي العمدة القاسم ولد بلالي بذلك بل وجه إهانات للشباب الناشط في المجتمع المدني والمدونين والصحافة كان آخرها تقديم شكوى باسم بلدية نواذيبو من مدون وصحفي بسبب آرائه المناهضة لتصرفات العمدة اتجاه المواطنين وانتقاده الدائم لعدم إيفاء العمدة بعوده خلال الحملة الانتخابية، إضافة إلى توقيعه على تعديلات دستورية تسمح للرئيس الموريتانية المنتهية ولايته محمد ولد عبد العزيز بمأمورية ثالثة ، إضافة إلى ذلك وجه العمدة عبارات غير لائقة لأحد المدونين والناشطين في المجتمع المدني في مدينة نواذيبو أمام الملأ ووصفه بالعنصري والكاذب.

لم يستفد السكان في مدينة نواذيبو من خدمات البلدية التي وعدهم بها العمدة ولد بلالي بقدر استفادتهم من الإهانات المتتالية وإغلاق النقاط الصحية البارزة في أما كن كثافة السكان وانتشار الفقر كما حدث للنقطة الصحية في حي البارز إضافة إلى نقطة صحية أخرى في حي بغداد وهمامن بين أحياء تسكنها مجموعات من الطبقات الهشة والفقيرة والتي تحتاج إلى العناية الطبية الدائمة.

الفيديوهات المرفقة توثق بعض تصرفات العمدة اتجاه النساء في مدينة نواذيبو

https://www.youtube.com/watch?v=FZwxymEY8xU&feature=youtu.be

https://www.youtube.com/watch?v=QvMyHPstX0o&feature=youtu.be

https://www.youtube.com/watch?v=F4BQ8UW_NyU&feature=youtu.be

رابط مختصر