وداعا نحن لا نستحقك/ صلاح الدين نافع

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 22 يوليو 2019 - 9:21 مساءً
وداعا نحن لا نستحقك/ صلاح الدين نافع

وداعا فأنت اول عسكري شھم ینقلب على الخوف حاملا
روحھ على كفھ في زمن الخنوع
وانت اول رئیس یجتث أمة من براثین الجھل والتخلف
والفساد إلى فضاء التعلم والحداثة والحكامة والترشید
انت الشجاعة في زمن الخوف والجراءة في أتون التردد
والصرامة والكرامة والعدالة وكل مفردات الانتماء لوطن
خذلناه مدة 50عاما ولایزال صامدا صابرا إلى حین عشریة
النماء
انت الرئیس ألذي أرسى دعائم نھضة غیر مسبوقة في تاریخ
البلد من محطات الطاقة إلى مشروع افطوط للمیاه إلى الإنارة
والزراعة والصحة والتعلیم والمراكز الخدمیة من موانئ
ومطارات وملاعب وجامعات ومدارس ومحاظر
انت رئیس السیادة والقوة والدبلوماسیة والحنكة حین قررت أن تكون موریتاتیا مأوى لافئدة أشقائھا في القمم العربیة الأفریقیة وان تكون وسیطا
في حل نزاعات ظلت عصیة على وساطات الأمم المتحدة
بعد أیام قلیلة. سیقف مرفوع الھامة في حدث غیر معتاد لیسلم الأمانة إلى رئیس منتخب بعد زھاء 10سنوات من الأعمار ومحاربة الفساد
والتخلف
سیغادر السلطة فنحن لانستحقھ وسیحدثكم (لاتثریب علیكم یغفر الله لكم)
فقد عودنا على عفوه و تقبلھ للنقد في السلطة أو خارجھا
كما عوده بعضھا على الخذلان والضغینة وتعمد الإساءة دون سبب
سیدي الرئیس محمد ولد عبد العزیز ستبقى رمزا حاضرا في الأذھان مكرما معززا فقد ابلیت حسنا وشواھد ذالك كثیرة یصعب حصرھا
انت رمز حتما ولو كره الحاسدون

رابط مختصر