غضب اعلامي من اللجان الاعلامية لمرشحي المعارضة..

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 12 أبريل 2019 - 7:58 مساءً
غضب اعلامي من اللجان الاعلامية لمرشحي المعارضة..

وجه اعلاميون موريتانيون انتقادات قوية لمختلف احزاب المعارضة بسبب فشل تعاطي هذه الاحزاب مع الصحفيين خلال الانشطة التي يقومون فيها فيما بات يعرف بـ “الحملة المبكرة لرئاسيات 2019 المنتظرة يونيو المقبل”.

وكان مسيرة امس الخميس التي نظمها مرشحوا احزاب المعارضة من عدة نقاط في العاصمة نواكشوط والتي انتهت في ساحة مسجد ابن عباس.

ومن بين التعليقات الملفتة للصحفيين على اداء اللجان الاعلامية كتب الصحفي بمؤسسة صحراء مديديا محمدي موسى تدوينة قال فيها: ان “غالبية الطواقم الشبابية المشرفة على تنظيم مسيرات ومهرجانات المعارضة سيئة الخلق” وان “الحرس الرئاسي والشرطة الطف منهم” مضيفا انهم يتميزون بــ “فظاظة في التعامل وقلة احترام غير مبررة”.

وتضم المعارضة طاقات شبابية متخصصة في مجال الصحافة ويمكنها ادارة ملف الاعلام باحتراف، لكن الادارة التقليدية وتعيين هيئات المعارضة لا تزال تتم وفق مناهج تقليدية من اهم مرتكزاتها المعرفة الشخصية والانصياع لأوامر القادة بدل التركيز على الكفاءة والمهنية التي قد تتيح للمعارضة استغلالا جيدا لوسائل الاعلام في معركتها الديمقراطية.

اضراب مفتوح لرجال الامن في اكبر مطارات اسبانيا

بدأ عمال الأمن في مطار أدولفو سواريز-مدريد باراخاس إضراباً لأجل غير مسمى اليوم الجمعة وهو ما يهدد بشلل العمل في واحد من اكبر المطارات الاوروبية.

وفي الساعات الاولى من صباح اليوم، وفي الساعات الأولى ، كانت الصورة طبيعية ولكن مع تقدم الوقت ينعكس الاضراب على خطوط انتظار المسافرين.

ويتذمر عمال الامن في مطار مدريد المركزي من وضعهم الوظيفي منذ فترة وخاضوا مفاوضات الاربعاء مع الجهات المختصة دون جدوى.

وبدأ الاضراب منذ أول دقيقة بعد منتصف ليل البارحة فيما توصي شركات الطيران الركاب بالقدوم في وقت مبكر قبل رحلاتهم لتفادي انعكاسات الإضراب.

ويطالب عمال الأمن في مطار باراخاس بسلسلة من المكافآت؛ وتحسينات في عقود العمل، من بينها استرداد أقدمية الأشهر المفقودة من تراكم العقود؛ والتحسينات التي تهدف إلى الراحة أثناء النهار أو تدريب العمال.

رابط مختصر